منتدى الأحلام
مرحبا بك زائرنا العزيز أتمنى ان تقوم بالتسجل للاستفادة اكثر وشكرا

مديرة المنتدى

سارة مديرة المنتدى

منتدى الأحلام

منتدى الأحلام لالتقاء الأعضاء وتبادل الاراء والمواضيع المفيدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أي مروءة وأي عظمة هذه ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Somi
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 08/05/2013

مُساهمةموضوع: أي مروءة وأي عظمة هذه ؟    الأربعاء 08 مايو 2013, 05:32


أي مروءة وأي عظمة هذه ؟


إن آلملوگ إذآ شآپت عپيدهم *** في رقهم عتقوهم عتق أپرآر

وأنت يآ خآلقي أولى پذآ گرمآً *** قد شپت في آلرق فآعتقني من آلنآر

أحپتي:

لقد
آقتضت تشريعآت آلإسلآم وأحگآمه ألآ يعيش آلمسلم لنفسه وحسپ، پل لآپد أن
يتعدى نفعه وخيره للآخرين، ويقدم مآ يستطيع من أعمآل ينتفع پهآ آلنآس من
حوله وأن يگون عنصرآً فعآلآً في مچتمعه وأمته فيقدم من وقته وچهده ومآله
لخدمة آلآخرين ونفعهم وإدخآل آلپهچة وآلسرور عليهم وچعل آلإسلآم هذه
آلأعمآل وآلأفعآل وآلسلوگيآت دين يتعپد پهآ آلمسلم رپه ورتپ آلله على ذلگ
آلچزآء آلعظيم في آلدنيآ وآلآخرة،
وأمر - سپحآنه وتعآلى- پفعل آلخير
وإسدآء آلمعروف وچعل ذلگ من سمآت آلفلآح فقآل - سپحآنه-: (يَآ أَيُّهَآ
آلَّذِينَ آمَنُوآ آرْگَعُوآ وَآسْچُدُوآ وَآعْپُدُوآ رَپَّگُمْ
وَآفْعَلُوآ آلْخَيْرَ لَعَلَّگُمْ تُفْلِحُونَ) (آلحچ: 77)..

پل
دعآ - سپحآنه- إلى آلمسآرعة وآلمسآپقة في فعل آلخير وتقديم آلنفع وپين رسول
آلله - صلى آلله عليه وسلم - أن گل عمل وگل حرگة وگل سلوگ يقوم په آلمسلم
فإنه يؤچر عليه قآل - صلى آلله عليه وسلم -: ((گل سلآمي من آلنآس عليه صدقة
گل يوم تطلع فيه آلشمس تعدل پين أثنين صدقة، تعين آلرچل على دآپته فتحمله
عليهآ أو ترفع عليهآ متآعه صدقة، وآلگلمة آلطيپة صدقة وپگل خطوة تمشيهآ إلى
آلصلآة صدقة، وتميط آلأذى عن آلطريق صدقة)) (متفق عليه)...

وآلنآس معآدن گل وآحد منهم يحمل پين چوآنحه قيم وأخلآق تعپر عن شخصيته، وأن منهم مفآتح للخير ومغآليق للشر.
إن
مشآغل آلحيآة ومشآگلهآ وظروفهآ وأحوآلهآ تقتضي أن يتعآون آلنآس مع پعضهم
وأن ينفع پعضهم پعضآً وأن يپذل آلمعروف من يقدر عليه دون أن يطلپ أحد منه
ذلگ ولآ ينتظر من آلآخرين أن يگآفئوه أو يشگروه فآلإنسآن آلعظيم لآ ينتظر
چزآءه ممن حوله پل غآيته أسمى وهدفه أگپر من ذلگ ويگفيه ثوآپ آلله ورضآه..

هذآ
موسى - عليه آلسلآم -في أرض لآ يعرف فيهآ أحدآ وهو خآئف ومطآرد من فرعون
وچنوده، ومع ذلگ لم يتأن وهو يرى آمرأتين ضعيفتين لآ تسقيآن پسپپ آلزحآم
وگثرة آلرچآل فپآدر إلى پذل آلمعروف وتقديم آلنفع فسقى لهمآ سقآ لهمآ ثم
تولى إلى آلظل ليشگر آلله على مآ حپآه من آلنعم وهيئ له آلأسپآپ لنفع
آلآخرين.. وگم دعآ - صلى آلله عليه وسلم - هذه آلأمة إلى پذل آلمعروف
وتقديم آلنفع للآخرين وگم حثهم على ذلگ ورغپهم في هذآ آلعمل پل وتمثل هذآ
آلخلق وهذآ آلسلوگ وآقعآً عمليآً في آلحيآة فنفع آلله په آلصغير وآلگپير
وآلرچل وآلمرأة وآلمسلم وآلگآفر وآلطير وآلحيوآن، ولذلگ لمآ عرض چپريل
للنپي - صلى آلله عليه وسلم - في غآر حرآء رچع آلنپي - صلى آلله عليه وسلم -
يرچف فؤآده فدخل على خديچة پنت خويلد - رضي آلله عنهآ - فقآل: ((زملوني
زملوني)) فزملوه حتى ذهپ عنه آلروع، فقآل لخديچة وأخپرهآ آلخپر: ((لقد خشيت
على نفسي)) فقآلت خديچة: وقد پيت خصآل آلمعروف آلتي قدمهآ لمن حوله: "گلآ
وآلله مآ يخزيگ آلله أپدآً، إنگ لتصل آلرحم وتحمل آلگل وتگسپ آلمعدوم وتقري
آلضيف وتعين على نوآئپ آلحق". [آلپخآري ومسلم]... ولذلگ آقتدى په - صلى
آلله عليه وسلم - خلق گثير من أمته وسآروآ على نهچه فظهر في تآريخ أمتنآ
عظمآء.. رچآلآً گآنوآ أو نسآء.. حگآمآً أو محگومين قدموآ آلمعروف وپذلوآ
آلخير لمن حولهم فنفع آلله پهم آلپلآد وآلعپآد وخلد آلتآريخ ذگرهم إلى قيآم
آلسآعة فهذه هي أمة آلخير وآلعطآء.

أيهآ آلأحپة

لقد چعل
آلله - سپحآنه وتعآلى-آلأمر پآلمعروف من آلعلآمآت آلتي يعرف أهل آلگتآپ پهآ
آلنپي - صلى آلله عليه وسلم- وإن منع آلآخرين من آلآنتفآع پمآ تقدر عليه
وتستطيعه ولآ تحتآچ إليه له عآقپة وخيمة فإلى چآنپ سخط آلنآس وپغضهم فإن
آلله - سپحآنه- يچآزي آلعپآد على أفعآلهم چزآءآً وفآقآً، عن أپي هريرة -
رضي آلله عنه - عن آلنپي - صلى آلله عليه وسلم – قآل: ((ثلآثة لآ يگلمهم
آلله يوم آلقيآمة ولآ ينظر إليهم))، فذگر منهم: ((ورچل منع فضل مآء فيقول
آلله: آليوم أمنعگ فضلي گمآ منعت فضل مآ لم تعمل يدآگ)).

إن سيد
آلقوم خآدمهم هگذآ قآلت آلعرپ قديمآً ولذلگ لمآ سأل أعرآپيآً أنآسآً من أهل
آلپصرة: من سيد آلقوم في پلدگم؟ فقآلوآ آلحسن أي آلپصري.. فقآل پم سآدهم؟
قآلوآ..
آحتآچ آلنآس إلى علمه فنفعهم وآستغنى هو عن دنيآهم.. وعن أپى ذر - رضي
آلله عنه- أن رسول آلله - صلى آلله عليه وسلم- قآل: ((لآ تحقرن من آلمعروف
شيئآً ولو أن تلقى أخآگ پوچه طلق)).

في أحد آلمستشفيآت شآء آلله أن
يچتمع مريضآن في غرفة وآحدة گآن پهمآ أمرآض متعددة منعتهم عن آلحرگة، فگل
وآحد على سريرة لآ يستطيع أحدهمآ أن ينظر إلى صآحپه پچآنپه، وگآنت لغة
آلتوآصل پينهمآ هي آلگلآم فقط.. گآن أحدهمآ پچآنپ آلنآفذة ومسموحآً له
پآلچلوس في سريره لمدة سآعة يوميآً پعد آلعصر، أمآ آلآخر فگآن عليه أن يپقى
مستلقيآً على ظهره طوآل آلوقت.. گآن هذآ آلمريض آلذي سمح له پآلچلوس على
آلنآفذة سآعة گل يوم يستغل هذآ آلوقت لينقل لصآحپه مآ يدور في هذآ آلعآلم،
وگآن آلآخر ينتظر هذه آلسآعة گمآ ينتظرهآ آلأول؛ لأنهآ تچعل حيآته مفعمة
پآلحيوية، وهو يستمع لوصف صآحپه للحيآة في آلخآرچ.. فيوم من آلأيآم يصف
آلشآرع ويومآً يصف حرگة آلنآس ويومآً يصف حآلة آلچو، ويومآً يصف آلأطفآل
وآلمنآظر آلچميلة، وآلحدآئق آلغنآء، وهگذآ گل يوم... وگآن آلمريض آلآخر
يشعر پآلسعآدة وآلرآحة.. ومرت آلأيآم وآلأسآپيع وگل منهمآ سعيد پصآحپه، وفي
أحد آلأيآم چآءت آلممرضة صپآحآً لخدمتهمآ گعآدتهآ، فوچدت آلمريض آلذي
پچآنپ آلنآفذة قد قضى نحپه خلآل آلليل وفآرق آلحيآة، ولم يعلم آلآخر پوفآته
إلآ من خلآل حديث آلممرضة عپر آلهآتف وهي تطلپ آلمسآعدة لإخرآچه من
آلغرفة، فحزن على صآحپه أشد آلحزن، وعندمآ وچد آلفرصة منآسپة طلپ من
آلممرضة أن تنقل سريره إلى چآنپ آلنآفذة، ولمآ لم يگن هنآگ مآنع فقد أچآپت
طلپه، ولمآ حآنت سآعة پعد آلعصر وتذگر آلحديث آلشيق آلذي گآن يتحفه په
صآحپه پگى لفقده، ولگنه قرر أن يحآول آلچلوس ليعوض مآ فآته في هذه آلسآعة،
وتحآمل على نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويدآً رويدآً مستعينآً پذرآعيه، ثم
آتگأ على أحد مرفقيه وأدآر وچهه پپطء شديد تچآه آلنآفذة لينظر إلى آلعآلم
آلخآرچي، وهنآ گآنت آلمفآچأة!!. لم ير أمآمه إلآ چدآرآً أصم من چدرآن
آلمستشفى، فقد گآنت آلنآفذة على سآحة دآخلية، سأل آلممرضة: هل گآنت هذه
آلنآفذة آلتي گآن يچلس لينظر منهآ صآحپي؟ قآلت نعم، قآل: لگنه گآن يصف لي
گل شيء چميل في هذه آلحيآة، وحگى لهآ مآ گآن يدور پينهمآ، وهنآ گآن تعچپ
آلممرضة أگپر، فقآلت له: ولگن آلمتوفى گآن أعمى ولم يگن يرى حتى هذآ آلچدآر
آلأصم..!!! ولعله أرآد أن يچعل حيآتگ سعيدة حتى لآ تُصآپ پآليأس فتتمنى
آلموت.

أي عظمة هذه؟ وأي مروءة؟ إنه لم يپخل على صآحپه حتى پآلشعور
وآلأحآسيس وپذل من أچله آلمعروف وسآعده ونفعه پأقصى مآ يستطيع.. فلمآذآ لآ
يقوم گل وآحدٍ منآ پوآچپه تچآه آلآخرين من حوله حتى يگون من أهل آلمعروف
آلذين تفتح لهم أپوآپ آلسمآء ويتچآوز عنهم آلرپ چل چلآله في يوم لآ ينفع
فيه إلآ أعمآلآً تپيض آلوچوه وترفع آلدرچآت.

إن سعآدتگ ورآحتگ تگمن
في أن تدخل آلسرور على قلوپ آلآخرين، وترسم آلپسمة على وچوههم، وتشعر
پآلآرتيآح عند تقديم آلعون لهم وتستمتع پآللذة عند آلإحسآن إليهم.. قآل
عپدآن پن عثمآن آلأزدي: "مآ سألني أحدٌ حآچة إلآ قمت له پنفسي، فإن تم وإلآ
قمتُ له پمآلي، فإن تمَّ وإلآ آستعنت پآلإخوآن، فإن تم وإلآ آستعنت
پآلسلطآن".

أحپتي: -

إن لپذل آلمعروف وتقديم آلنفع ثمرآت في آلدنيآ وآلآخرة تعود على من يقوم پهذآ آلخلق وعلى آلمچتمع من حوله فمن ذلگ:
- صرف آلپلآء وسوء آلقضآء في آلدنيآ وآلآخرة،ومن ذلگ دخول آلچنة ومن ذلگ مغفرة آلذنوپ وآلنچآة من عذآپ وأهوآل آلآخرة .
إن
پذل آلمعروف وتقديم آلنفع عپآدة أحآطهآ آلنپي - صلى آلله عليه وسلم -
پآدآپ تضپطهآ وتحآفظ عليهآ، وأولهآ أن يعي آلمسلمون أن پذل آلمعروف معآملة
مع آلله، لآ توزن پآلقلة وآلگثرة، پل تحمد عند آلله على گل حآل، فقليلهآ
عنده گثير، وهين آلعمل عند آلرپ آلگريم گپير (( فآتقوآ آلنآر ولو پشق
تمرة))

أحپتي:

إن پآپ آلمعروف گپير ووآسع وأعمآله لآ تگآد
تحصر وطرقه گثيرة چدآً.. فآلگلمة آلطيپة معروف، وتقديم آلنفع معروف،
وآلنصيحة معروف، وتطييپ آلخآطر وإدخآل آلسرور معروف، وتقديم آلمصلحة آلعآمة
على آلخآصة معروف، وگف آلأذى ومسآعدة آلآخرين وآلعفو وآلتسآمح ولين آلچآنپ
معروف، وآلتپسم وپشآشة آلنفس تچآه آلآخرين معروف، وقضآء آلحآچة وسدآد
آلدين وإطعآم آلطعآم معروف... فلنحرص على پذل آلمعروف وتقديم آلنفع، فأپوآپ
آلخير في هذآ آلچآنپ گثيرة، وآلموفق من وفقه آلله إلى گل خير، وگم ستچني
هذه آلأمة ويچني آلفرد وآلمچتمع من هذآ آلخلق، وگم من قضآيآ ومشآگل تعصف
پآلنآس عصفآً، سيآسية گآنت أو آقتصآدية أو آچتمآعية سيچد آلنآس لهآ حلآً،
وگم ستقوى آلروآپط وآلأوآصر پين أفرآد آلمچتمع وينتشر آلحپ وآلترآحم وتطيپ
نفوسهم وتسعد أيآمهم وگم من حقوق سترد لأصحآپهآ وگم من مظلوم ستظهر پرآءته
ويُزآل آلظلم عنه وگم من ضعيف سيچد آلقوة في هذآ آلمعروف عدلآً ورحمة..
فقدموآ آلمعروف وآپذلوآ آلنفع وآرفعوآ رصيدگم عند آلله وعند آلنآس وأمم
آلأرض من حولگم.

أحپتي: إننآ پحآچة إلى مثل هذه آلأخلآق في زمن أصپح
آلمعروف ضعيفآً في حيآتنآ ورپط آلگثير من آلنآس أعمآلهم پآلمنآفع وآلمصآلح
وآلمگآسپ آلمآدية حتى سآءت آلأحوآل پين آلنآس وفسدت آلگثير من آلعلآقآت
وظهرت آلگثير من آلأمرآض آلآچتمآعية.. وإنه لينپغي علينآ أن نقدم مآ نستطيع
للآخرين من حولنآ ولمچتمعآتنآ ولأمتنآ آلخير وآلمعروف ونسآهم پچد في صنآعة
آلسعآدة في نفوسهم گل وآحد پمآ يستطيع وپمآ حپآه آلله من نعم.
فيآ أيهآ
آلسيآسيين ويآ أيهآ آلحگآم ويآ قآدة آلأحزآپ وآلچمآعآت ويآ شيوخ آلقپآئل
آپذلوآ آلمعروف لمچتمعآتگم پصدق وسآهموآ في حفظ آلدمآء وآلأعرآض وآلأموآل
ورأپ آلصدع وحل آلخلآف پمعروف تقدموه پين يدي آلله وعمل عظيم يسچل في تآريخ
آلعظمآء.. ويآ أيهآ آلعلمآء قوموآ پآلمعروف وعلموآ آلنآس دينهم وعقيدتهم
وقولوآ گلمة آلحق وگونوآ ورثة آلأنپيآء پعملگم آلصآلح آلذي ينفع آلله په
آلپلآد وآلعپآد.. ويآ أيهآ آلتچآر.. يآ أرپآپ آلأموآل.. يآ من أنعم آلله
عليگم.. أمتگم ومچتمعآتگم ينهشهآ آلفقر وآلچوع وآلتخلف آلعلمي وآلپطآلة
آپذلوآ آلمعروف وقدموآ ليوم لآ ينفع فيه دينآر ولآ درهم إلآ آلعمل آلصآلح..
ويآ أيهآ آلإعلآميون يآ أهل آلصحآفة يآ أصحآپ آلقنوآت آلفضآئية ألآ يگفي
تفريق آلأمة وزعزعت دينهآ وعقيدتهآ ووحدتهآ..
ألآ يگفي إثآرة آلأحقآد
وآلضغآئن وآلطآئفية وآلمنآطقية وتخدير آلأمة وتسفيه أحلآمهآ پمآ يقدمه
آلگثير في پرآمچهم ومقآلآتهم.. أين معروفگم پترپية آلأمة وتثقيفهآ وتعليمهآ
وتوحيدهآ وآلآنتصآر للحق ومصآلح آلمة وثوآپتهآ.. ويآ أيهآ آلصغآر
وآلگپآر.. يآ أيهآ آلرچآل ويآ أيتهآ آلنسآء آصنعوآ آلسعآدة وقدموآ آلمعروف
لمن حولگم وسآهموآ في صلآح مچتمعآتگم ورقي أمتگم.. هذآ وآچپ آلچميع..

فآللهم
لآ تچعل آلدنيآ أگپر همنآ، ولآ مپلغ علمنآ، ولآ غآية رغپتنآ وآچعل آلحيآة
زيآدة لنآ من گل خير ووفقنآ للقيآم پآلمعروف وتقپل منآ أعمآلنآ وأصلح
نيآتنآ وألف پين قلوپنآ ووحد صفنآ پرحمتگ يآ أرحم آلرآحمين..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارة المديرة العامة
الادارة العليا (مديرة عامة
الادارة العليا (مديرة عامة


عدد المساهمات : 64
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
العمر : 29
الموقع : http://ahlam.mountada.net/

مُساهمةموضوع: رد: أي مروءة وأي عظمة هذه ؟    الأربعاء 15 مايو 2013, 23:55

طرح رائع تسلم

موضوع جميل

*********************
[size=18]





مديرة المنتدى
سارة
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahlam.mountada.net
 
أي مروءة وأي عظمة هذه ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الأحلام  :: الفئة الأولى :: الاحلام الاولى :: القسم العام-
انتقل الى: